تعتبر طريقة الصيد المسماة سبينينغ (Spinning) من أكثر الطرق التي عرفت تطورا كبيرا ومذهلا جعل منها الرقم واحد في عالم الصيد الحديث، و قد تفرعت عن هذه التقنية -التي تعتبر من طرق الصيد التفاعلية- عدة طرق وتقنيات أخرى تتشارك معها في أنها تعتمد على طعوم صناعية يقوم الصياد بتحريكها أفقيا أو طوليا.
نتعرف هذه المرة على نوع جديد من أنواع Spinning تم تطويره في بلاد اليابان يسمى Rockfishing الذي يتميز بقدرته على استهداف كل أنواع السمك من دون استثناء.

تعتمد هذا التقنية (Le Rockfishing) بصورة أساسية على الطعوم الصناعية Les leurres حيث يقوم الصياد بتحريك هذه الطعوم (Animation ) بشكل بسيط جدا بشكل عمودي (Vertical) بنسبة كبيرة (عكس الرمي الأفقي أو الطولي Le Lancer Linéaire) على مقربة من القاع (Près du Fond) ما أمكن كما أن هذه التقنية تحتاج لقصبة (Cannes) من النوع الحساس (Ultralégères) حتى يتمكن الصياد من تحريك طعوم صناعية خفيفة جدا لا يتعدي وزنها بضعة غرامات على الصياد الراغب في تعلم هذه التقنية أن يعلم انه يستطيع ممارستها في كل المناطق التي يريد فهي شاملة.وعامة بشكل كبير مثلا داخل الموانئ وعلى طول الأرصفة الطبيعية و الصناعية ومن الشواطئ الصخرية و الرملية وحتى في المياه العذبة كما أن هذه التقنية تستهدف أنواعا مختلفة ومتنوعة من الأسماك المفترسة كالقاروص و السيرا و الليش وحتى أسماك الصار الصغيرة و الدوراد الملكي والرمادي.كما أن هذه التقنية الفريدة تمكن الصياد من ممارسة هوايته طيلة السنة حيث أنها  تعتمد على البحث عن السمك في الأماكن التي يختبأ فيها طيلة الفصول الأربعة وتعطي نتائج كبيرة إن بحث الصياد جيدا بين شقوق الصخور و الجروف الطبيعية وتحت الموانع و الحواجز الصناعية لذلك ينصح الصياد بضرورة التحرك والبحث الدائم وعدم البقاء مطولا في مكان واحد. تستهدف هذه التقنية بدرجة كبير أسماكا من حجم صغير إلى متوسط على الأكثر لذلك على الصياد أن يقتني معدات حساسة (Pêche Ultra légère) والهدف من هذا الاختيار هو تمكين الصياد من الشعور وتحسس الطعوم المستعملة وهي طعوم خفيفة جدا وتحريكها بشكل سلس و طبيعي على مقربة من القاع.

اختيار القصبة (La Canne)

 هذه التقنية تحتاج لعتاد حساس وخفيف جدا لذلك توجب أن تكون القصبة بقوة 1 غرام إلى 10 غرامات وبطول يتراوح من 2 متر إلى 2 متر و 30 سنتيمتر

تقدم الشركات العالمية المنتجة لقصبات الصيد مجموعات مختارة ومصنوعة خصيصا لممارسة هذه التقنية (Le Rockfishing).

اختيار البكرة (Le Moulinet)

على الصياد أن يوازن في اختياره بين القصبة وبين البكرة حتى يتحصل على فعالية عالية (une efficacité maximal) وحتى لا يشعر بالتعب سريعا نتيجة المجهود العضلي المبذول لذلك فحجم 1000 يبقى هو الأصلح وعند الشراء خذوا بعين الاعتبار وزن البكرة الذي ينبغي أن لا يكون كبيرا فالبكرة الثقيلة متعبة و لا تتناسب مع قصبة خفيفة وحساسة من فئة 1 غرام إلى 10 غرامات.
الخيط الرئيسي و الخيط الفرعي (  Corps de Ligne et bas de ligne  )

الخيط المفضل من اجل ملء البكرة (Le Corps de Ligne ) وهو خيط La Tresse لأنه قوي و حساس جدا وينقل الهزات مباشرة للقصبة لأنه لا يملك خاصية مطاطية (Elasticité) كما هو الحال بالنسبة لخيط النيلون Le Nylon) ) اما فيما يخص (Le Bas De Ligne) فخيط الكاربون (Le Fluorocarbone) هو الأنسب لأنه لا يملك ذاكرة و يتميز بالشفافية التامة فلا يجعل السمك ينفر.

الطعوم الصناعية (Les Leurres)

ربما هذا هو الخيار الصعب فبالنسبة لطريقة Le Spinning عامة يبقى الطعم وشكله ولونه وحجمه هي الخيارات الصعبة و طريقة Le Rockfishing لا تختلف من هذه الناحية فعموما على الصياد أن يختار طعوما خفيفة الوزن (من 1 غرام غلى 10 غرامات) وذات ألوان و أشكل مختلفة وخاصة التي تشبها في شكلها الديدان Leurres Worms و التي تشبه القشريات كالسرطانات البحرية و المحار.

Jon Halapio Authentic Jersey