تنقسم الطعوم الصناعية  إلى ثلاثة (3) مجموعات رئيسية؛ وكل مجموعة تنقسم بدورها إلى فئات تتمتع بخصائص تميزها فيما بينها من حيث الحجم، الشكل طريقة السباحة و طريقة التحريك (Animation).
أولا مجموعة الأسماك الصناعية Poissons Nageurs 
تعتبر هذه المجموعة الأقرب للسمك الطبيعي الحي من حيث الشكل و الألوان رغم تعدد العلامات و الموديلات.
1-  Jerkbaits
Image result for jerkbait

وهي من نوع PN أي (Poissons Nageurs) وهي أكبر عائلة طعوم صناعية تتميز بأنها الأقرب من حيث طريقة السباحة و الشكل للسمك الحقيقي و و تتميز عن غيرها من انواع الطعوم الصناعية بوجود ما يسمى بـ La bavette وهي القطعة الموجودة أمام الرأس و التي تحدد العمق الذي ينزل إليه الطعم الصناعي . تقوم هذه الطعوم بالسباحة بين السطح و القعر فهي ليست بالتي تسبح فوق سطح الماء و لا بالتي تنزل للقعر بل هي تبقى بين الطبقتين فتساعد الصياد على تتبع السمك الذي يقبع بين السطح و القعر كالقاروس مثلا كما تعتمد على كريات معدنية Des Billes من أجل إصدار صرير يجذب السمك المفترس نتيجة الذبذبات الصوتية التي تصدرها الكريات المعدنية تحت الماء.
وينقسم الـ Jerkbait إلى 3 أصناف :
–  الطافية (flottants)؛
– الغارقة (coulants)؛
المعلقة (Suspending).

2 – Stickbaits 
Image result for duo rough trail aomasa
هي من نوع PN أيضا، وعلى عكس باقي أنواع الطعوم التي تعتمد على الاحتكاك أو الغوص في الماء من أجل خلق ذبذبات و ترددات متموجة لإثارة السمك المفترس، نجد أن الطعم من نوع Sctikbait قد اختار الهدوء كسلاح أساسي؛ فهو لا يمتلك مريلة (la bavette)، و لذلك فهذا النوع من الطعوم يبقى يطفو ولا ينزل بعيدا عن سطح الماء، فهو الطعم الذي يحاكي الطبيعة حتى حد التماهي التام. فهو يقلد حركة السمك الذي يحتضر فيدفع السمك المفترس للاعتقاد أن أمامه فريسة سهلة وفي المتناول، فينقض عليها من دون تفكير. كما تعتمد هذه الطعوم عموما على عامل اللون الذي يكون فارقا، لذلك وجب التركيز على هذه النقطة و اختيار الألوان الطبيعية.
3 – طعوم الـ Popper 
Image result for popper baitوهي طعوم تسبح فوق السطح ولا تنزل للقعر، تتميز برأس مقعر الوجه يسمح لها بخلق موجة كبيرة عندما تتحرك نحو الأمام، وهي على العموم لا تحتاج لتحريك كبير (Animation) بل فقط للسحب بشكل أفقي وسريع.
على العموم أغلب الخبراء ينصحون بالحذر مع هذا النوع الذي ربما لا يصلح للشواطئ الضيقة و الصغيرة لأنه قد يفزع الأسماك بسبب قوة تأثيره فوق سطح الماء وقد يتسبب في فرار السمك، لذا ينصح باستعمال الـPoppers في الشواطئ المفتوحة والكبيرة أو من فوق قوارب الصيد.
4 – طعوم الـ Swimbait  Image result for swimbait
وهي طعوم سطحية (Leurre de surface) تتميز بجسمها القادر على السباحة والالتواء بشكل يشبه سباحة السمك الحقيقي، وهذا ما يجعل من هذا النوع من الطعوم صالحا للاستعمال في كل الظروف ومع كل المتغيرات الجوية و عمق الماء وقوة التيار؛ فهذا الطعم الوحيد الذي يشبه السمكة الحقيقية سيدفع المفترسات للانقضاض عليه مباشرة ومن دون تفكير.

5 – طعوم الـ Pencil Poppers
Image result for duo pencil popper
وهي طعوم سطحية (Leurre de surface) تقع بين الـ Stickbait و الـ Popper وهي تسبح بطريقة عرضية (en zigzag)، وتعتبر من الأنواع القديمة من الطعوم كما تتميز برؤوس مدببة و أجسام رفيعة. وتمكّن هذه الطعوم الصيادَ من الرمي لمسافات معتبرة تصل حتى 100 متر، لذلك ينصح بها عندما تكون الرياح قوية أو عندما تكون مناطق الرمي المستهدفة بعيدة.

6 – طعوم الـ Minnow
Image result for zipbaits orbit
هي طعوم مشابهة جدا لطعوم الـ Jerkbait لكنها تتميز بشكل أعرض و بجوانب أكبر مساحة، تستهدف هذه الطعوم الأسماك المفترسة من الحجم الكبير وهو يسبح بطريقة أثقل و أبطأ من قريبه الـ Jerkbait، وهذا ما يسمح له بالسباحة في البحر الهائج، كما أن كتلته الأثقل من كتلة الـ Jerkbait تسمح للصياد بالرمي لمسافات أبعد حتى في الرياح القوية. 
7 – طعوم الـ Crankbait
Image result for crankbait
هي طعوم لا تشبه لحد كبير الأسماك الحقيقية، تتميز بجسم عريض وقصير وطريقة سباحة عمودية مضطربة وغير متوازنة؛ لكنه فعال وقاتل لأن طريقة السباحة المضطربة التي يتميز بها هذا الطعم تثير غريزة الافتراس عند الأسماك، خاصة عندما يكون الماء باردا أين تنقص الحركية الافتراسية عند السمك فيأتي طعم الـ Crankbait ليثير و يدفع المفترسات للهجوم، فهو طعم بداية و نهاية الموسم.
08- طعوم الـ Leurre à hélice
Image result for Leurre à hélice

هي طعوم تمتلك مروحة في المقدمة، تتميز بقدرة محدودة عند الرمي لأن الآيروديناميكية الهوائية ضعيفة عندها. فهي تخترق الهواء بفضل وزنها لا بفضل انسيابيتها، تستعمل المراوح كأداة لتحريك كتلة المياه و نشر ترددات في الماء و نثر الماء في الهواء.

تستعمل هذه الطعوم ذات المراوح في البحر الهادئ من أجل دفع السمك الحذر الذي يكون في حالة خمول بسبب نقص الأكسجين للهجوم على الطعم، يمكن استعمالها مربوطة خلف طعوم صناعية أخرى في شكل سلسلة مترابطة، وهي تقنية معروفة في مبدأ الصيد بالجر، فيحاول الصياد خلق أكبر حركية ممكنة من أجل لفت انتباه السمك المفترس و الاستعانة بدور المراوح من أجل تحريك الماء.
يجب إبقاء هذا النوع من الطعوم مشدودا دائما قدر المستطاع بحيث لا ترتخي القصبة كثيرا، وجعل الطعم المروحي دائم الحركة لأن فاعليته تكون نتيجة للحركة لا للسكون.

Jon Halapio Authentic Jersey